...  ...  ... ...  ...

كيف تُحارب الحكومات الطائرات الذكيّة بدون طيار

محاربة طائرات drone من قبل الحكومات و اصطيادها

في ظل التضييق والتخوّف الأمني من هذه التقنيات الرائعة من الحكومات في كافة بقاع الأرض وبالتحديد في المناطق العربية، ظهر نوع جديد من الطائرات الذكية التي سيفضله جميع الحكومات بدون أي شك، حيث قامت السلطات اليابانية باتخاذ نهج أكثر عملياً تجاه حماية الأماكن والمؤسسات الحكومية.


نتيجة الذعر الأمني داخل الحكومات من الطائرات الذكية بدون طيار، وضعت شرطة عاصمة طوكيو وسيلتها لتعجيز هذه الطائرات من التحليق بسماء البلاد، حيث قامت بتصنيع طائرة ذكيّة تقوم باصطياد الطائرات الذكيّة التي تحلق في أماكن غير مُصرّح بها داخل البلاد.

محاربة طائرات drone من قبل الحكومات و اصطيادها


تستخدم هذه الطائرات نوعاً من الشباك الصائدة التي تقوم بلصق الطائرات المستهدفة بها وإعادتها إلى المركز، وقد أكد أحد اعضاء مكتب الأمن الياباني أن احتمال وصول المتفجرات إلى أي مكان باستخدام الطائرات الذكيّة أمر محتمل إلى حد كبير، وبمجرد السماح لهم بالتحليق فهذه وسيلة خطيرة ولها مدى كبير جداً يجب أن يتم اعتباره.

تستخدم قوات الشرطة اليابانية في البداية طائرة ذكيّة واحدة لكل منطقة وذلك للدفاع عنها ضد أي طائرة ذكيّة مُعادية، والتي ستحتوي على شبكة طولها ثلاثة أمتار وعرضها مترين على الأقل للوصول بطريقة كافية إلى هدفها واقتناص الطائرات المعادية التي تدخل المجال الجوي المحظور والتي لم تُحذّر الشرطة بدخولها، سيتم بعد ذلك تعميمها وتزويد المناطق الحيوية بعدد كبير منها لإبطال مفعول أي هجوم من قبل طائرات ذكيّة معادية.

إذا قامت أحد الطائرات الذكيّة بالدخول إلى مجال الأماكن العسكرية او الغير مصرّح بدخولها سيتم الإتصال بمعالج الطائرة تمهيداً لهبوطها وإن لم يتمكن الفريق بتعطيله سيقوم بتسريح الطائرات العملاقة ذات الشبكة الطولية للقبض على هذه الطائرات وجرّها بعيداً خارج المنطقة المحظورة.

جاء ذلك في أعقاب أحداث إبريل الماضي والتي أفادت بتواجد طائرة ذكية مشبوهة تحمل مواد مُشعّة في محافظة فوكوشيما على سطح مكتب رئيس الوزراء الياباني، هذه أول الطائرات التي ستستخدمها الحكومة في ذلك، وسيتم تزويد المباني والهيئات والمؤسسات الحكومية بأسطول من 10 طائرات من هذا النوع لحمايتها من الطائرات المشبوهة.

 الحكومة الفرنسية تختبر طائرة لمكافحة الطائرات الذكيّة

محاربة طائرات drone من قبل الحكومات و اصطيادها 

هذه ليست المرة الأولى من نوعها التي يتم النظر فيها في مصير الطائرات الذكيّة والخطورة التي تُشكّلها، ففي وقت سابق من هذا العام أطلقت فرنسا طائرة بدون طيار تقوم بحماية المؤسسات الحكومية والمعالم الرئيسية ومحطات الطاقة النووية، هي طائرة تقوم بتعقّب الطائرات الذكية بدون طيار والتعرّف على الطيّارين، وذلك للحد من طائرات التجسس التي ملأت سماء البلاد.

تقوم الطائرة الفرنسية بتنبيه الشرطة القريبة من الموقع المستهدف والمحتمل تواجد المصدر به، وهي وسيلة عملية للقضاء على الطائرات الزائفة والخبيثة، وقد تم اختبارها مرتين من قبل السلطات الفرنسية وكانوا راضين تماماً عن أدائها حيث حدّدت الطائرة مكان المسؤولين عن الطائرات في محيط 700 متر وفي أقل من دقيقة واحدة.

درع صوتي للكشف عن الطائرات بدون طيار

محاربة طائرات drone من قبل الحكومات و اصطيادها 

تستخدم أحد المؤسسات الامريكية درعاً يعتمد على تقنية صوتية للكشف عن الطائرات الذكيّة القادمة إليهم على مسافة 150 متر ومن ثم إرسال رسائل بريد إلكترونية أو رسائل نصية لمسؤول الخدمة وقد استخدمت السجون هذه الطريقة لوقف توصيل الممنوعات إلى داخل السجون مثل المخدرات أو الهواتف المحمولة.

إصابة الطائرات بالبرمجيات الخبيثة لإبطال عملها

محاربة طائرات drone من قبل الحكومات و اصطيادها 

 هذا النوع من التطبيقات المكافحة ليس مهذباً كما كان الذي سبق، في حين ان الطائرات الأخرى تقوم بتنبيه الطائرات عند اقترابها، تقوم هذه الطائرة بإرسال فيروس يصيبها بخلل ما يجعلها تفلت من التحليق بالهواء، يتم ذلك عن طريق كود برمجي فعّال بلغة بايثون وذلك عن طريق الواي فاي.

 يقوم البرنامج بتشغيل بعض أكواد وأوامر لينكس بالحاسوب الموجود بالطائرة وذلك لمعرفة نسخة نظام لينكس التي تعمل به، وذلك لإرسال الأكواد المهاجمة وتقوم البرمجيات الخبيثة بغلق نظام الطائرة الآلي وانقطاعها عن العمل.

 المصدر : موقع arageek


 

0 التعليقات :

Enregistrer un commentaire

 
جميع الحقوق محفوظة لـ : شركة مكاوي سوفت